المشهد اليمني الأول/

أعلنت البحرين أنها جمعت ملياري دولار في أول طرح لسندات دولارية.

وأظهرت وثيقة صادرة عن أحد البنوك التي تقود الصفقة الأربعاء، أن البحرين باعت صكوكا بقيمة مليار دولار تستحق عام ٢٠١٧ وصكوكا بقيمة مليار دولار بعائد ٤.٥٪ وسندات تقليدية بقيمة مليار دولار بعائد ٥.٦٢ وتستحق عام ٢٠٣١م.

وتم تعيين عدة مؤسسات مالية لترتيب الإصدار من بينها سيتي وجيه. بي مورغان وبنك البحرين الوطني وبنك ستاندرد تشارترد.

ويأتي إصدار هذه السنوات في محاولة لأنقاذ اقتصاد البحرين الذي يعاني حالة من الغرق، بعد أن أنهك الإنفاق العسكري والأمني الموازنة العامة منذ اندلاع ثورة الرابع عشر من فبراير عام ٢٠١١، بالإضافة إلى إتهامات الفساد التي تلاحق عائلة آل خليفة الحاكمة في البحرين.

كما يأتي هذا الإعلان مع إبرام العائلة الحاكمة صفقة لشراء نظام باتريوت بكلفة تقدر بنحو 2.478 مليار دولار، خلال زيارة ولي العهد الخليفي الأخيرة إلى واشنطن ولقاءه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وجّه إهانة لولي العهد لافتا إلى أن البحرين لديها مال كثير وعليها أن تدفع! ويعتقد مراقبون أن الهدف من طرح هذه السندات هو تمويل هذه الصفقة.

يذكر أن البحرين تعاني من عجز في الموازنة قارب الملياري دولار، كما أن الدين العام بلغ مستويات قياسية قاربت الـ 25 مليار دولار، وسط توقعات من صندوق النقد الدولي، بأن يتجاوز الدين العام 100% من الناتج المحلي خلال هذا العام، في وقت فرضت فيه السلطات جملة من الإجراءات التي تثقل كاهل المواطن، من بينها فرض ضريبة القيمة المضافة ورفع الدعم الحكومي عن بعض السلع الأساسية.