المشهد اليمني الأول |

رحب المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث”، اليوم السبت، بالمبادرة التي أعلنها رئيس المجلس السياسي الأعلى”مهدي المشاط” بإيقاف الهجمات الجوية والصاروخية ضد المملكة العربية السعودية.

وقال “غريفيث” في بيان مقتضب على صفحة مكتبه بمواقع التواصل الإجتماعي، إنه يرحب بالتعبير عن المزيد من الانفتاح تجاه تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين والرغبة في حل سياسي لإنهاء الصراع.

وشدد على أهمية الاستفادة من هذه الفرصة واحراز تقدّم في الخطوات اللازمة للحدّ من العنف والتصعيد العسكري والخطاب غير المساعد.

وقال إن تنفيذ هذه المبادرة التي أطلقها انصارالله بحسن نية، يمكن أن تكون رسالة قوية حول الإرادة لإنهاء الحرب.

وكرر “غريفيث” دعوته لجميع الأطراف لاحترام القانون الإنساني الدولي، وضبط النفس، وتجنيب اليمن الانجرار إلى توترات إقليمية، لما فيه صالح الشعب اليمني.

وكان رئيس المجلس السياسي الأعلى “مهدي المشاط” قد أعلن وقف استهداف أراضي المملكة العربية السعودية بالطيران المسيّر والصواريخ الباليستية والمجنّحة وكافة أشكال الاستهداف”.

وأضاف “ننتظر ردّ التحية بمثلها أو بأحسن منها” من جانب الرياض، داعيا إلى “الانخراط الجاد في مفاوضات جادة وحقيقية تفضي إلى مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أي طرف من الأطراف”.