المشهد اليمني الأول/

أقيم بميدان التحرير بالعاصمة صنعاء مساء اليوم حفل إيقاد شعلة الذكرى الخامسة لثورة الـ21 من سبتمبر.

وفي الحفل الذي بدء بالسلام الوطني واستعراض حرس الشرف بحضور وزراء الشباب والرياضة والتربية والتعليم يحيى الحوثي والثقافة عبدالله الكبسي وأمين العاصمة حمود عٌباد والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبدالباري الشميري ومساعد وزير الدفاع اللواء علي الكحلاني، تم الاستئذان لدخول طابور الاستعراض لشباب الكشافة وزهرات المرشدات الذين قدموا عرضا شبابيا مصحوبا بالموسيقى العسكرية والألحان الوطنية.

وفي الاحتفال حيا وزير الشباب والرياضة رئيس جمعية الكشافة والمرشدات، أبناء الشعب اليمني، مباركا لهم حلول الذكرى الخامسة لثورة 21 من سبتمبر التي يحتفي الوطن وشبابه الأحرار بإيقاد شعلتها واستمرار وهجها وديمومة عطائها.

ولفت الوزير زيد إلى تزامن العدوان، مع حصار بري وبحري وجوي من قبل أكبر تحالف عسكري شهدته المنطقة والعالم، تقف على رأسه الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وكثير من الأنظمة الخليجية باستثناء سلطنة عمان خدمة للمشروع الصهيوني الهادف تفكيك المنطقة إلى كنتونات صغيرة وفصائل متناحرة”.

وعبر عن الأسف أن يشارك في العدوان بعض من ينتمون إلى اليمن ويحملون جنسيتها طمعاً في المال وحكم اليمن عملاء ووكلاء للاستكبار العالمي الذي يحكمه اليوم، وهمه نهب ثروات العالم وخدمة الكيان الصهيوني.

وأشار إلى أهمية الاحتفال بهذه الذكرى للتأكيد على أن إرادة اليمنيين لم ولن تهزم وأن الثورة على الاستكبار والظلم والعدوان والاحتلال ومشاريعه مستمرة، بل إن العزيمة لم تفتر لكنها تتعاظم بحجم التضحيات التي يقدمها الشعب اليمني.

وقام وزير الشباب وأمين العاصمة والمفتش العام بوزارة الدفاع ومساعد وزير الدفاع ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية ومعهم رئيس لجنة مجسم الشعلة علي علي الجرموزي، بإيقاد شعلة الذكرى الخامسة لثورة 21 سبتمبر.

واختتم الاحتفال بالسلام الجمهوري وخروج شباب وفتيات الحركة الكشفية والإرشادية من ساحة الاحتفال.