المشهد اليمني الأول|

اقتحم عشرات المستوطنين وعناصر من مخابرات العدو الصهيوني، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 64 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في باحاته وسط محاولات لأداء طقوس تلمودية، بالإضافة إلى اقتحام 33 عنصرًا من مخابرات العدو.

ولا تزال شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى تضيق الخناق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد، وتفتيش حقائبهم وتحتجز بطاقاتهم الشخصية.

وكانت ما تسمى “جماعات الهيكل” المزعوم دعت لاستباحة المسجد الأقصى المبارك واقتحامه بشكل مكثف خلال موسم الاعياد اليهودية الذي يبدأ نهاية الشهر الجاري ويستمر حتى الشهر القادم.

وشرعت هذه الجماعات المتطرفة بتكثيف دعواتها وتعميمها عبر مواقعها الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، مؤكدة على التنسيق الكامل مع شرطة العدو لتسهيل هذه الاقتحامات.