المشهد اليمني الأول/

أظهرت صوراً جوية من أقمار إصطناعية عن دقة مذهلة للهجوم اليمني ملحقاً أضراراً بالغة لحقت بمنشآت أرامكو في بقيق وخريص بعشر طائرات لسلاح الجو المسير.

وعلى الرغم من التقليل السعودي للضربة الأقوى التي تلقتها كشفت الصور التي نشرتها الإدارة الأمريكية في مزاعم لها بأن الهجوم إيراني الآثار البالغة التي لحقت بالمنشئآت جراء العملية النوعية.

وتظهر الصور وفقاً لمسؤولين الدقة العالية التي طالت 19 نقطة على الأقل 17 منها على بقيق لآثار خلفها الهجوم على المنشأتين التابعة لأرامكو.

وذكر المسؤولون أن الصور تظهر أيضاً الأضرار التي تعرضت لها محطة معالجة النفط الحيوي في بقيق، وأشارت أسوشيتيد برس إلى أنه بعد فحص الصور تبين أن علامات سوداء في قلب مصنع بقيق لم تكن موجودة في الشهر السابق.

وأكدت الوكالة أن الصور التي حصلت عليها تطابق مع نظيرتها التي نشرتها الإدارة الأمريكية، وأوضحت أن العلامات السوداء أماكن الإستهداف تضم صهاريج تخزين ومعالجة ما يزيد بشكل كبير من فرص تعرضها للتعطيل أو تدمير لعملياتها بنجاح.

وتسببت الهجمات على معامل أرامكو في بقيق وخريص بعشر طائرات مسيرة عادية ونفاثة في انخفاض حاد في الإمدادات النفطية في العالم، وقالت السعودية إن هذه الهجمات أدت إلى توقف كمية من إمدادات النفط تقدر بنحو 5.7 ملايين برميل من النفط، أو نحو 50% من إنتاج شركة أرامكو.

فيما قال مصدران مطلعان على عمليات أرامكو لوكالة رويترز أن عودة الشركة بالكامل إلى إنتاج النفط بكميات طبيعية ربما يستغرق أشهرا. وأفادت وكالة رويترز عن تقليص السعودية لعمليات أرامكو في مصفاتي ساسرف وبترورابغ السعوديتين بما يصل إلى 40% من إنتاجهما، كما أفادت أن السعودية أغلقت خط أنابيب لنقل النفط الخام إلى البحرين، ما دفع بشركة بابكو البحرينية بالعمل على إتاحة سفن لجلب 2 مليون برميل من الخام السعودي جراء إغلاق خط الأنابيب كما أغلقت شركة بابكو وحدات من بينها وحدة تقطير خام بطاقة 22000 برميل يوميا في مصفاة سترة.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية قد نشرت تقريراً، أعده كل من “ديون نيسباوم” و “وارن ستروبل”، يقولان فيه بالنص: “إن الحوثيين في الشرق الأوسط دخلوا عصر حروب الدرون”، وينوه الكاتبان في المقال الذي تابعه المشهد اليمني الأول، إلى أن “الحوثيين أظهروا براعة في استخدام الطائرات دون طيار، وأصبحوا خلال فترة قصيرة من الجماعات الأكثر مهارة في استخدام هذا السلاح، ما أثار جدلاً في واشنطن”. التقرير قال أيضاً أن “المخابرات الأمريكية توصلت إلى أن برنامج طائرات الدرون الحوثي محلي ولا يحتاج الحوثيون لأي مساعدة خارجية”.

– صور لمنشأة بقيق قبل وبعد الهجوم تظهر دقة الهجوم الذي إنتقى مواضع حساسة في المنشأة

– صور لمنشأة خريص قبل وبعد الهجوم تظهر دقة الهجوم الذي إنتقى مواضع حساسة في المنشأة

– صور جوية تظهر آثار الحرائق التي طالت منشأة بقيق