المشهد اليمني الأول|

هاجم عضو هيئة رئاسة البرلماني اليمني المرتزق عبدالعزيز جباري ، رئيس برلمان الفار هادي المرتزق سلطان البركاني وقال إنه رفض إدانة استهداف مرتزقة السعودية من قبل الطيران الاماراتي .

وقال جباري، إن سكوت الفار هادي وقياداته عن ممارسات التحالف في اليمن، “خيانة” محملاً هادي والسعودية مسؤولية انحراف التحالف عن أهدافه في اليمن.

وأضاف جباري في لقاء على قناة سهيل، التي تبث برامجها من العاصمة السعودية الرياض، أن المرتزق سلطان البركاني، عرقل صدور أي موقف من البرلمان إزاء قصف الطيران الإماراتي لقوات مرتزقة السعودية في عدن وأبين، محملاً البركاني مسؤولية ذلك، ومطالباً أعضاء هيئة الرئاسة والبرلمان بالقيام بواجبهم الوطني إزاء ما يتعرض له الوطن من اعتداء ومخاطر.

وأوضح جباري، وهو نائب رئيس وزراء سابق ومستشار للفار هادي حالياً، أن الوضع في اليمن لا يمكن السكوت عليه، “وطن يدمر بينما الأحزاب والرئاسة مختلفون على من يدير البلاد في المستقبل وهذا يجامل دولة وهذا محسوب على دولة أخرى”.

وأشار المرتزق جباري إلى الموقف السعودي من اعتداءات الإمارات، مضيفاً “السعوديون يقولون إنهم لا يستطيعون الاستغناء عن دور الإمارات ولا وقف عبثها باليمن”.

وتابع : لا نريد من السعوديين التحول لوسيط وعليهم الالتزام بالقرارات الدولية ودعم المستقيل هادي ومرتزقته.

وحمل الفار هادي والسعودية باعتبارها قائدة التحالف المسؤولية الكاملة عن ما حدث ويحدث في المناطق المسيطر عليها الإحتلال الإماراتي السعودي، وانحراف التحالف عن أهدافه التي جاء من أجلها، مشيراً إلى أنهم لم يلتقوا الفار هادي منذ الاحداث الاخيرة في جنوب اليمن.

وأكد جباري أن الإمارات تمارس اعتداءً على اليمن تتحكم بالمطارات والموانئ وتمنع سلطات الدولة من القيام بمهامها وتدعم مليشيات مسلحة ضد الدولة ولها مشاريع تشطيرية في اليمن لا يمكن قبولها أو السكوت عنها.