المشهد اليمني الأول|

نفذ الغزاة والمرتزقة، فجراليوم الخميس، هجومين فاشلين على مواقع الجيش واللجان الشعبية جنوب حيس بالساحل الغربي، في خرق جديد لاتفاق السويد.

وأفاد مصدر في “الإعلام الحربي” أن الغزاة والمرتزقة شنوا هجوما فاشلا على مواقع الجيش واللجان جنوب حيس مستخدمين الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأكد المصدر أنه تم تكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي وقت لاحق هاجم مرتزقة العدوان مواقع الجيش واللجان غرب مثلث العدين بحيس بالمدرعات والاسلحة الثقيلة والمتوسطة

كما استهدفت قوى العدوان بالمدفعية والرشاشات منازل وممتلكات المواطنين في مدينة الدريهمي المحاصرة.

يذكر أن قوى الغزو والمرتزقة صعدت من خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار حيث تتعرض منازل ومزارع المواطنين لقصف صاروخي ومدفعي واستهداف بالأسلحة الرشاشة بشكل يومي في مدينة الحديدة والمديريات الجنوبية للمحافظة.