المشهد اليمني الأول |

 

وسط حضور جماهير كبير من أحرار تعز نُظم اليوم فعالية ثقافية وخطابية مركزية إحياء لذكرى عاشوراء تحت شعار (عاشوراء تضحية وانتصار ) المناسبة التي كانت بتوافد حشود كبيره من مختلف مديريات المحافظة شيوخا وشبابا واعيان ووجهاء ومسئولين .

 

وبهذه المناسبة الدينية العظيمة القى مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد محمد اﻻهدل كلمه السلطة المحلية أستعرض فيها سيره سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام ومظلوميته الكبيرة وما كان لها في عقل ووجدان كل مؤمن من فاجعه كربلاء بارض نينوي ، واشار اﻻهدل باننا نستلهم الدروس العظيمة ونعكسها دروسا في حياتنا اليومية ، ايمان وتضحيه وفداء لدين الله ، وقال ما أشبه اليوم بالبارحة وما يحصل لليمن اليوم هو ما حصل للحسين ع واصحابه واهل بيته ، حصار شامل وقتل ، واضاف ان اهل اليمن هم أهل الوفاء والتضحية واهل بأس شديد في نصره المظلوم ، منوها ان مظلومية الشعب اليمني لسنوات لن تمر مرور الكرام دون القصاص من قتله الأطفال والشيوخ والنساء ، واشار ان الامام الحسين عليه السلام هو مدرسه بكل ما تعني الكلمة من معنى وليعي الجميع اننا نسير على نهجه لأنه امتداد لخط ابيه وجده رسول الله صلوات الله عليه.واله

كما القى كلمه المجلس الشافعي بتعز الشيخ احمد صالح النهاري استعرض فيها سيرة سيد الشهداء واستشهاده وطرق التنكيل به وبجسده الطاهر من قبل اعداء الله من اليزيدين لتشكل فعلتهم اعظم مظلومية في حياه البشرية.

كما القيت في الفعالية قصيده بالمناسبة القاها احمد الظفري نالت استحسان الجميع

حضر الفعالية وكلاء محافظه تعز حامس الحباري وصقر الجندي ونجيب النجدين وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية .