المشهد اليمني الأول |

اتهمت قبائل أبناء يافع في لحج المجلس الانتقالي الجنوب الموالي للإمارات، بجر الجنوب إلى مربع الاقتتال والصراع المناطقي من خلال عمليات الاقتحامات والاعتقالات التي قام بها الانتقالي ، محملة إياه تبعات هذه الممارسات التي لا تعبر عن قبائل يافع.

وأكد بيان يافع رفضه القاطع  لممارسات الانتقالي المتمثلة  بتحويل الصراع السياسي الى صراع قبلي ومناطقي قائم على الهوية القبلية والعرقية.

وأدان بيان لقبائل يافع استخدام الإنتقالي قبائل يافع والتحدث والتحشيد والإستقواء على الناس بإسمها.

وتابع البيان:” وللأسف فإنه وفي الأحداث الأخيرة , فإن البعض قد انطلق بدوافع يظنونها حسنة ، وبها يظلمون ويفسدون ، ويستغلون مواقعهم ، ويصمّون آذانهم , فوقعت افعالهم في تجاوزات واعتداءات على اخوة لنا وليست من اخلاقنا وقيمنا واعرافنا , وهناك من حاول ويحاول أن يجعل من قبائل يافع تتصدر المشهد كله فيحملها كل المساوئ والأخطاء والتجاوزات في محاولة جاهله وموهومة لتشوية وجه قبائل يافع , ولمآرب غير رشيده ولا عاقله .”

كما رفض بيان قبائل يافع ما يقوم به الانتقالي من نهب واقتحام مؤسسات الدولة في عدن وأبين ، معلنة استعدادها للدفاع عن مؤسسات الدولة، في إشارة إلى رفض عمليات السيطرة والاقتحامات التي يقوم بها الحزام الأمين لمؤسسات الدولة.