المشهد اليمني الأول/

حثت 17 منظمة غير حكومية مجددا فرنسا الخميس على التوقف فورا عن بيع السلاح لتحالف العدوان بقيادة السعودية ودولة الإمارات، خصوصا بعد صدور تقرير جديد عن الأمم المتحدة بشأن الوضع المأسوي في اليمن.

وأوضحت هذه المنظمات التي تعنى بالشؤون الإنسانية والدفاع عن حقوق الانسان، أنها “تكرر دعوتها استنادا إلى حدثين مهمين حصلا هذا الاسبوع”.

وتابع البيان “لقد قتل الاحد أكثر من مئة محتجز في غارة جوية” في ذمار في غرب اليمن، “كما كشف تقرير صدر الثلاثاء عن مجموعة خبراء في الأمم المتحدة حول اليمن فداحة وعنف الهجمات على السكان المدنيين في اليمن، والضرورة الملحة لعدد من الدول مثل فرنسا كي توقف تغذية النزاع بالسلاح”.

وأكدت مجموعة الخبراء هذه التي شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة عام 2017 ، في تقريرها حصول “عدة جرائم حرب” منذ العام 2014 في اليمن.

كما طالب خبراء الامم المتحدة المجتمع الدولي بالامتناع عن تقديم اسلحة يمكن استخدامها في هذا النزاع.

وعلقت لندن في حزيران/ يونيو الماضي بيع السلاح الذي يمكن أن يستخدم في اليمن للسعودية بعد أن اعتبرت محكمة استئناف أن هذا العمل سيكون غير شرعي.

ودعت المنظمات فرنسا إلى الاقتداء بما حصل في بريطانيا بالنسبة الى الكف عن بيع السلاح للرياض وابوظبي.