المشهد اليمني الأول/

أعلن المبعوث الأمريكي الى أفغانستان زلماي خليل زاد أن الولايات المتحدة ستسحب أكثر من 5 آلاف جندي من أفغانستان في سياق اتفاق مبدئي مع حركة “طالبان” الأفغانية.

وكشف خليل زاد في مقابلة تلفزيونية، عن تفاصيل الاتفاق بعدما أطلع المسؤولين الأفغان عليه، وقال إن القرار النهائي يبقى بيد الرئيس دونالد ترامب.

وأعدّ نص الاتفاق خليل زاد بعد 9 جولات من المفاوضات بين الطرفين، أدت إلى إلزام الولايات المتحدة بسحب جنودها من البلاد، مقابل التزام “طالبان” بألا تكون أفغانستان قاعدة لجماعات متطرفة تستهدف الولايات المتحدة أو حلفائها، وفق التعبير الأمريكي.

وقال خليل زاد “اتفقنا، إذا تمت الأمور كما أعددنا لها، على أن نغادر 5 قواعد خلال 135 يوما”.

بدوره، أكد المتحدث باسم “طالبان” في رسالة نصية أن التفاصيل التي كشف عنها خليل زاد صحيحة.

في المقابل، قال المتحدث باسم الرئيس الأفغاني صديق صديقي إن الرئيس أشرف غني سيدرس الاتفاق قبل إبداء أي رأي فيه، مضيفا أن الحكومة تريد أن ترى أدلة على التزام “طالبان” بـ”السلام.”

تفجير في كابول بتوقيع “طالبان”

يأتي هذا بعدما تعرضت العاصمة الأفغانية كابول مساء أمس إلى تفجير ضخم تبنته “طالبان” مسؤوليته، أدى إلى مقتل 16 مدنيًا وإصابة 119 آخرين في التفجير.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها إن حركة “طالبان” قامت بتفجير سيارة مفخخة مساء الاثنين في القرية الخضراء، بالدائرة التاسعة، في العاصمة الأفغانية كابل.

والقرية الخضراء هي دار للضيافة يقطنه الأجانب وسبق أن تعرض لهجوم مماثل قبل نحو عام.