المشهد اليمني الأول/

فند مصدر مسئول بوزارة الخارجية تبريرات المتحدث الرسمي باسم تحالف العدوان في الجريمة التي ارتكبها العدوان بحق الأسرى في محافظة ذمار وراح ضحيتها أكثر من 150 قتيلا وجريحا.

ونقلاً عن وكالة الأنباء اليمنية سبأ قال المصدر في تصريح لها ” إن المتحدث الرسمي باسم تحالف العدوان لم يجد كيف يبرر الاستهداف الهمجي لمركز احتجاز الأسرى بذمار، سوى ترديد الأسطوانة المشروخة أنه تم قصف موقع عسكري “.

وأشار المصدر إلى أنه مع تزايد الإدانات من قبل المنظمات الحقوقية الدولية لتحالف العدوان لقيامه بجريمة حرب باستهدافه مركز الأسرى وانتهاكه للاتفاقيات الدولية ذات الصِّلة، يعمد تحالف العدوان إلقاء اللوم على اللجنة الدولية للصليب الأحمر واتهامها بالتقصير بعدم تزويده بإحداثيات المركز، بالرغم من تصريح المعنيين في اللجنة الدولية أنهم كانوا يزورون المركز بصورة منتظمة.

ودعا المصدر اللجنة الدولية للصليب الأحمر للرد على ادعاءات المتحدث باسم تحالف العدوان حفاظا على مصداقيتها وحياديتها.