المشهد اليمني الأول|

بدأت القوات العراقية المشتركة، اليوم الثلاثاء حملة أمنية واسعة لملاحقة عصابات “داعش” التكفيرية في مناطق شمال مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

ونقل موقع السومرية نيوز عن القيادي في الحشد الشعبي في الأنبار قطري العبيدي قوله اليوم إن “القوات الأمنية من قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة وأفواج طوارئ الشرطة مسنودة بقوات من الحشد العشائري وبدعم سلاح الجو العراقي بدأت حملة أمنية واسعة النطاق لتفتيش مناطق بحيرة الثرثار شمال الرمادي لتعقب خلايا تنظيم (داعش) الإرهابي”.

وأضاف أن “القوات أغلقت بالكامل المناطق المستهدفة وشرعت بحملة دهم وتفتيش شملت كل المناطق القريبة من بحيرة الثرثار وذلك اعتمادا على معلومات استخباراتية حصلت عليها” مشيرا إلى أن الحملة متواصلة وتسير وفق الخطة المرسومة لها من قبل القيادات الأمنية وهي مكملة للمرحلة الرابعة لعملية إرادة النصر الأمنية.

وتواصل القوات الأمنية في العراق عملياتها لملاحقة فلول عصابة “داعش” التكفيرية في عدد من المناطق.