المشهد اليمني الأول|

جدل حول وفاة القحطاني.. ومذيع ‘الجزيرة’ يصدم الجميع بهذا الخبر !!

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بعد نشر نشطاء خبر وفاة سعود القحطاني المستشار السابق في الديوان الملكي، وتساءل العشرات حول سبب اختفائه منذ فترة زمنية ليست بالقصيرة.

وقال الناشط إياد البغدادي في موقع تويتر: “دعونا نترك الأمر للصحفيين لإثبات وجود أي دليل على أن سعود القحطاني لا يزال حيا”، حيث ألمحت تقارير صحفية مؤخرا عن وجود دور له في اغتيال جمال خاشقجي الصحفي السعودي في تركيا، وكذلك الصحفي بقناة الجزيرة جمال ريان علق قائلا: “أنباء عن اغتيال سعود القحطاني بـ”السُّم” بعد نصيحة كوشنر لـ”ابن سلمان” بتقديمه كبش فداء”.

وكتب ناشط آخر : “لن يترك بن سلمان أي شخص مؤثر وعنده معلومات مفيدة عن قتلة خاشقجي حياً كان مشارك بالجريمه ام لديه معلومات واولهم سعود القحطاني والطبيقي وعسيري والحبل على الجرار،وذلك لطمس الادله باتهامه بإصدار امر القتل”.

فيما قال آخر من خلال فيسبوك: “سعود القحطاني على قيد الحياة حرا طليقا لا حساب ولا عقاب على ما فعله من جرائم في الداخل السعودي والخارج حسابه سيكون عند رب العالمين فقط”، قبل أن يرد ناشط عليه : “مات سعود القحطاني، كيف مات قصه اخرى. المهم الدعاء عليه بالويل والثبور واجب على كل مسلم”.

وفاجأ ناشط أخير المتابعين في تويتر بقوله : “اعتقد على حسب ماوصلني سعود القحطاني عايش في الامارات في ابوظبي وعنده جواز سفر دبلوماسي باسم مختلف”، ورد آخر عليه : “اعتقد الخبر صحيح … محمد بن سلمان يدرك تماما ان سعود القحطاني متورط في قضايا كثيرة .. خصوصا قضية السجينه لجين الهذلول”.

الجدير ذكره أن سعود القحطاني جرى عزله من منصبه مستشارا في الديوان الملكي أواخر العام الماضي، وذلك في أعقاب الاتهامات التي طالته عقب اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في اسطنبول.

يشار إلى أن سعود بن عبدالله القحطاني ولد يوم السابع من يونيو 1978 ويبلغ من العمر حاليا 41 عاما، حيث كان يشغل منصب المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية في الديوان الملكي السعودي، وعمل مستشارا قانونيا في مكتب ولي العهد عبدالله بن عبد العزيز قبل نحو 17 سنة