المشهد اليمني الأول |

صعد حزب الاصلاح، اليوم الأحد، من هجومه على برلمان المرتزقة وذلك على ذمة الاحداث الأخيرة التي شهدتها عدد من المحافظات جنوب اليمن.

وكشفت مصادر مطلعة عن خلافات حادة بين فصائل المرتزقة ، وتحديدا المنشقين عن حزب المؤتمر وحليفهم الجديد في الاصلاح لا سيما بعد رفض سلطان البركاني، إصدار بيان باسم المجلس، يعبر فيه عن موقف المجلس من الاعتداء الإماراتي على قوات هادي في عدن وأبين، الخميس المنصرم.

وقالت المصادر  ان بركاني المرتزقة، رفض توجه أي إنتقاد للامارات ضارباً عرض الحائط مواقف هادي وحكومته التي نددت بالامارات، معتبرة رفضه إصدار بيان ادانة أو شجب ”خيانة منه لدماء الضحايا“.

ووصلت الخلافات الى حد مهاجمة وسائل اعلامية اخوانية للمرتزق سلطان البركاني زاعمة بأنه يهدف لتعطيل دور مجلسهم بناء على وعود منحت له من الإمارات في كونه الأقرب لخلافة هادي، وفقا للمخطط الإماراتي الذي يستهدف إسقاط الدنبوع .