المشهد اليمني الأول|

أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان، اليوم الأحد، ارتفعا ضحايا مجزرة العدوان السعودي الأمريكي التي استهدفت الأسرى في محافظة ذمار إلى 60 قتيلا و50 جريحا في حصيلة غير نهائية.

وأوضح متحدث الوزارة الد الدكتور يوسف الحاضري في اتصال هاتفي مع “قناة المسيرة” أن طيران العدوان استهدف بسبع غارات “14 صاروخا” ثلاثة مبان في كلية المجتمع بذمار تحتوي على 185 من أسرى المرتزقة الذين أسروا في جبهات مختلفة.

وبين الحاضري أنه تم انتشال 60 جثة حتى اللحظة مرجحا ارتفاع عدد القتلى عن المائة قتيل حيث لا تزال أعداد كبيرة من الضحايا تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن 50 جريحا تم نقلهم إلى مستشفيات المحافظة.

وأشار إلى أن فرق وزارة الصحة والهلال الأحمر والمواطنين تقومون حتى اللحظة بانتشال الضحايا من تحت الأنقاض، وتجميع أشلاء الضحايا التي تناثرت في المكان.

وعبر متحدث وزارة الصحة عن أمله من المنظمات العاملة في الجانب الإنساني أن يكون لها موقفا تجاه هذه الجرائم التي يرتكبها العدوان.

وأشار إلى أن هناك وعود من الصليب الأحمر تلقتها وزارة الصحة بالنزول إلى موقع الجريمة واصدار بيان وتقديم المساعدة الطبية.

وشن طيران العدوان في وقت متأخر مساء السبت وفجر اليوم الأحد سبع غارات على مبان خاص بالأسرى التابعين له بكلية المجتمع شمال مدينة ذمار.