المشهد اليمني الأول|

فر العشرات من السجناء، اليوم السبت، من سجن للشرطة في محافظة أبين جنوب البلاد، بعد انسحاب حراس السجن من مواقعهم.

وقالت وسائل إعلام تابعة للعدوان إن عشرات من المحكوم عليهم في قضايا جنائية ومدنية تمكنوا من الفرار من السجن المركزي في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، بعد انسحاب حراسته من مواقعها.

وأوضح أن السجناء استغلوا حالة الفوضى التي شهدتها زنجبار نتيجة الصراع بين مرتزقة الإمارات من جهة ومرتزقة السعودية من جهة ثانية والتي كان آخرها مواجهات مع قوات الحزام الأمني انتهت بسيطرة الأخيرة على كافة المرافق الحكومية.

وأشارت إلى أن قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات شرعت في بناء حواجز تفتيش في مدينة زنجبار لتعقب السجناء بعد سيطرتها على السجن المركزي وتحفظها على من تبقى.

وقبل ذلك تعرضت إدارة الأمن ومعسكر شرطة النجدة في المدينة إلى عمليات نهب واسعة من قبل مرتزقة الإمارات والسعودية على حد سواء خلال عملية فرار مرتزقة السعودية ودخول مرتزقة الإمارات المدينة.