المشهد اليمني الأول/

أصدرت قطر، اليوم الجمعة، بيانا نشرته وزارة الخارجية، بعد القصف الإماراتي الذي وقع أمس الخميس، على مواقع قوات الحكومة اليمنية المستقيلة في عدن وتسبب في مقتل وإصابة العشرات منهم.

وقالت قطر، في بيانها، “نتابع في دولة قطر بكثير من الأسى والحزن التطورات العسكرية والمواجهات الدموية في كل من عدن وأبين. لقد طال أمد الحرب في اليمن الشقيق وتعمقت المأساة الإنسانية فيه إلى حد لا يمكن التغاضي عنه وما التطورات الأخيرة إلا دليل ساطع على عبثية هذه الحرب وعلى استمرار العبث في مقدرات الشعب اليمني”.

وأضاف البيان “لذا فإن دولة قطر تدعو جميع القوى اليمنية إلى تغليب صوت الحكمة ومصلحة شعبها وعدم الإمعان في تمزيق النسيج الاجتماعي كما تطالب بالوقف الفوري للتصعيد العسكري والعودة إلى مخرجات الحوار الوطني الشامل التي توافقت عليها القوى السياسية وكافة أطياف الشعب اليمني”.

وتابع البيان “وأخيرا فإن دولة تؤكد مرة أخرى على وقوفها التام مع الشعب اليمني الشقيق للحفاظ على أمنه وسلامته ووحدة وطنه”.

وكان الرئيس اليمني الفار، عبد ربه منصور هادي، قد دعا، أمس الخميس، السعودية إلى التدخل لوقف ما وصفه بـ”الهجوم السافر” من قبل الطيران الإماراتي في عدن.

كما اتهم هادي المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، بارتكاب أبشع الجرائم ضد المواطنين العزل، مستخدما ترسانة عسكرية إماراتية، سعيا منه لتحقيق أهداف وغايات مموليه سعيا نحو تقسيم الیمن.