المشهد اليمني الأول|

استعادت القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، فجر الخميس، السيطرة على مواقع عسكرية ”هامة“، بعد سيطرة قوات تابعة للحكومة اليمنية عليها في وقت سابق من أمس الأربعاء.

وقالت مصادر محلية، في لحج، إن ”قوات مشتركة من إدارة أمن محافظة لحج، بقيادة اللواء صالح السيد، وأخرى من الحزام الأمني، تمكنت بعد وصول تعزيزات عسكرية قادمة من الضالع، من استعادة عدة مواقع عسكرية، أهمها: مقر إدارة أمن لحج، ومعسكر النجدة، ومعسكر القوات الخاصة، ومقر اللواء الخامس“.

وأشارت المصادر إلى أن ”مواجهات عنيفة اندلعت في مناطق متفرقة من محافظة لحج، وانتهت بسيطرة القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي على تلك المواقع العسكرية العامة، وهو ما يعني سيطرتها على محافظة لحج“، وفق المصادر.

وذكرت مصادر أخرى، رواية مغايرة، قائلة إنه ”كان هناك عملية وساطة محلية، اتفقت بعدها الأطراف على تسليم المعسكرات للقوات الموالية للمجلس الانتقالي بعد اشتباكات محدودة“.

وعلى إثر السيطرة على معظم محافظة لحج، تقدمت القوات نحو المدخل الشمالي لمدينة عدن، وتحديدًا منطقة الرباط، في أطراف مديرية دار سعد، شمالي عدن.

وفي السياق ذاته، تداولت وسائل إعلام محلية، فجر الخميس تصريحًا نُسب إلى مصدر مقرب من مدير إدارة أمن لحج، اللواء صالح السيد، أكد فيه ”تمكن الأجهزة الأمنية مسنودة بالقوات الجنوبية من تأمين مناطق لحج“.