المشهد اليمني الأول |

أكد محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، أن حكومة هادي لا تملك السلطة ولا القرار وانما قراره اصبح بيد السعودية، مشيراً الى ان واقع الحرب في المحافظات الجنوبية اليمنية هي كانت بين المجلس الانتقالي الموالي للامارات تحت غطاء الجنوب، وبين حزب الاصلاح الذي يتحرك تحت غطاء حكومة هادي.

وقال البخيتي في تغطية خاصة على قناة العالم حول الاوضاع في عدن: ان السعوديين سيتخلون عن حزب الاصلاح وحلفاؤه الذين يعانون من قلة الوعي ويخدعون انفسهم بانهم يمثلون ما تسمى الشرعية، محذراً من انه سيأتي الدور عليهم، فالسعودية ستبيعهم في المستقبل بالتأكيد وسيتم استبعادهم من العملية السياسية لانها تبحث عن مصالحها.

ووصف البخيتي، ان الانتصار الذي حققته السعودية في الجنوب اليمني هو انتصار للمحتل، لافتاً الى ان هذا الانتصار السعودي على الامارات في الجنوب اليمني سيدفع حزب الاصلاح الى المزيد من التسلط هناك.

واوضح عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله ان مصالح الامارات والسعودية لن تتحقق الا بتفتيت اليمن، معتبراً ان الحرب الدائرة في الجنوب هي حرب بالوكالة وحرب اميركية بالاساس.

كما اكد البخيتي ان استمرار الحرب على اليمن لا تزال تمثل مصلحة لأميركا ولاسرائيل، مشدداً على انه لا توجد اي محادثات بين حركة انصار وبين الاميركيين.

يشار الى ان مصادر يمنية ان القوات التابعة لهادي سيطرت على مديريتي دار سعد والشيخ عثمان في محافظة عدن.

واكدت المصادر ان الاشتباكات متواصلة بين قوات هادي المدعومة سعودياً وقوات المجلس الانتقالي المدعومة اماراتياً. واشارت المصادر الى ان قوات هادي سيطرت على الخط البحري المؤدي إلى القصر الرئاسي في عدن.

كما دخلت قوات هادي وحزب الإصلاح اطراف المعلا. فيما اخلت قوات الحزام الأمني المدعومة من الامارات عدداً من المعسكرات في مدينة عدن. واكدت المصادر أن مسلحين نهبوا مقرات الحزام الامني بالمدينة.