المشهد اليمني الأول/

أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل أن أكثر من 140 ألف مدني سقطوا ما بين شهيد وجريح بينهم نساء وأطفال جراء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن.

وأوضح الدكتور المتوكل، خلال فعالية إعلان نتائج التقييم والتصنيف للمستشفيات الطبية الخاصة بالعاصمة، أن العدوان دمر 700 مرفقا صحيا تدميرا جزئيا وكليا، مشيرا إلى أن عملية حصر الأضرار لاتزال قائمة.

ولفت إلى أن القطاع الصحي لا زال واقفا وصامدا ومنتصرا رغم التدمير الممنهج الذي مورس عليه من قبل العدوان. لافتاً إلى أن الطبيب اليمني أصبح اليوم قادرا على القيام بعمليات كبرى في التجميل والترميم للجرحى معقدة فصنع إعجازا خلال فترة الحصار والعدوان.

وتقدم وزير الصحة بالشكر للكوادر الطبية والصحية المحلية التي كافحت وصمدت وبقيت في اليمن ولم تغادر إلى السعودية والإمارات وبقية الدول الخليجية ورفضوا كل العروض والاغراءات التي قدمت.

وفيما يخص نتائج التقييم والتصنيف للمستشفيات في أمانة العاصمة أوضح الدكتور المتوكل أنه سيتم إغلاق العمليات والعناية المركزة في 25 مستشفى خاص في العاصمة حتى يتم تصحيح أوضاعها بموجب قرار وزارة الصحة لعام 2019. وأشار إلى توجيه انذار وفرصة 3 أشهر لبعض المستشفيات الخاصة للارتقاء بخدماتهم وتصحيح وضعهم وسيجدون من الوزارة كل الدعم.

وأوضح أن أكثر من 10 ملفات تابعة للمستشفيات حكومية ستحال إلى النيابة بسبب مخالفات قانونية. مضيفاً أنه سيتم كذلك إغلاق ثمانية مستشفيات خاصة ورفع لوحات المستشفيات من جميع جوانبها حتى يتم تطبيع الأدلة والمعايير المطلوبة.

وأكد وزير الصحة العامة والسكان أنه سيتم تطبيق هذه الضوابط على المستشفيات العامة كما تم تطبيقها على المستشفيات الخاصة، مشيراً إلى أن الخطة تهدف الى خلق تنافس شريف بين القطاعات الخاصة الطبية لتقديم خدمات أفضل للانسان اليمني.

وطمأن وزير الصحة الشعب اليمني بأن الوزارة في مرحلة الأرتقاء والتصحيح بالخدمات الصحية في جميع جوانبها، مطالباً المشاركة مع الوزارة للارتقاء بالخدمة الصحية.