المشهد اليمني الأول/
أكدت مصادر مطلعة أن مأرب هذه الايام تشهد حالة صراع وإنقلاب إماراتي على الأصلاح ونوايا إماراتية جادة للتخلص من الإصلاح.
وأكد المصدر أن الإمارات ستقيل سلطان عرادة وتستبدله ب ذياب بن معيلي للتخلص من الإصلاح في محافظة مأرب وتصبح مأرب محافظة تابعة بالكامل للإمارات.

وأشار المصدر السري أن بن معيلي يعتبر إماراتي كون أمه تحمل الجنسية الإماراتية، وكما حاولت الإمارات إنشاء نخبة مأربية بقيادة بن معيلي ولكن بائت كل المحاولات للفشل
مما دفع الإمارات.

وبالتواصل مع شخصيات قبيلة مأربية ومنهم الشيخ علي بن حمد الأمير والشيخ محمد بن الأمير من قبيلة أشرف وحاولت تطمنيهم بأنهم لم يكونوا طرف بالذي سيحدث مع الٱصلاح وأن الإمارات تقف بجانبهم سند وعون ولاداعي للقلق من أي حالة اشتباكات فهي لصالح القبيلة المأربية وضد اللوبي الإصلاحي وحاولت إيغال صدور قبائل مأرب ضد سلطة الإصلاح حتى تنقلب بشكل تام قبيليا وعبر النخبة المأربية.

وأضاف المصدر ان محمد شعلان قائد قوات الأمن التابع لقبيلة مراد حاول قبل شهر إقتحام قبيلة الأشراف بإيعاز من سلطان عرادة حتى يتمكنو من السيطرة على منطقة المنين واشرف مارب والتي تعتبر هذة المواقع مهمة بالنسبة لسلطان.

 وأكدت المعلومات سقوط قتلى وجرحى جراء اشتباكات حادة بين قبيلة مراد وسلطان عرادة، وقد انسحبت قبيلة مراد من بعض المواقع اليوم الموافق ١٤_٨_٢٠١٩ ومن السد والبلق فقد انسحبو مجبرين الى حمه طالب.

وهي تشكل خطر كبير على منطقة كري وبيت العراده حيث
وبينهم حرب قديمة خلفت عشرات القتلي .هذا والعرادة يصر على مشائخ القبيلة ومنهم عبدالوحد القبلي وذياب القبلي وكذلك الشيخ عبداللطيف القبلي مطالبين بتعزيز تواجدهم العسكري ودعم من تبقاء من قبيلة مراد.

وطالب عرادة بإعتبار أن هذا المواقع ثمن تضحيات القبيلة في الحرب التي أندلعت ضد قبيلة اشرف مأرب.

وأكد عرادة في حال حصل تراجع لقبيلة مراد وانكسار من هذا الموقع فسوف يعملون على نقل المعركة ضد قبيلة ال فجيح باتجاه منطقة العمود التابعة لمديرية الجوبه.

وتفيد المعلومات ان العرادة اجتمع قبل امس الاول بالقيادات العسكرية والامنية ل مأرب وقاموا. بالإتفاق على رفع الجهوزية واليقظة التامة لحماية مأرب من الإنتقالي المتمثل بالنخبة المأربية.

المصدر: موقع هنا تعز – رند الأديمي