المشهد اليمني الأول/

قال محلل ألماني إن السعودية خسرت اليوم الحرب على اليمن، وليس لديها أي دفاعات ضد أسلحة الحوثيين.

وأشار المحلل الألماني في مقال له نشرته صحيفة “مودرن ديبلوماسي” الأوروبية تحت عنوان (الهجوم بعيد المدى على حقل الشيبه النفطي السعوديينهي الحرب على اليمن) إلى أن أسلحة قوات صنعاء أصبحت تهدد حياة السعوديين الاقتصادية خاصة بعد الهجوم الأخير على حقل “الشيبة” الذي وصفه بـ”الحاسم”.

ولفت الكاتب الذي وصفته الصحيفة بصحفي التحقيق الكبير الذي لديه أفضل سجل عالمي في تحديد نقاط التحول التاريخية، إلى أن هجوم صنعاء الأخير هدد بشكل قاطع أهم أصول السعوديين.

وأضاف أن المزيد من القصف السعودي ضد الحوثيين سيكون له الآن تكلفة إضافية كبيرة قد تهدد صلاحية الدولة السعودية، وأن هذا التهديد الاقتصادي يأتي في ظل عجز في الميزانية السعودية قدره 7% حسب توقع صندوق النقد الدولي للمملكة.

ولفت المحلل المختص بالمسائل العسكرية، إلى أن طائرات الحوثيين بدون طيار ليست من إيران ولكنها نسخة مقربة من طائرات إيران.

وأضافت الصحيفة بالقول “لقد توقع المحلل الألماني منذ فترة طويلة أن هذه الحرب لا يمكن أن يفوز بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

ونصح السعودية أن عليها أن توافق على مفاوضات السلام السياسية مع صنعاء،مؤكدا أنه ليس لدى الرياض بديل سوى الاستجابة لمطالب الحوثيين وسيكون ذلك سهلا حتى وإن طالبوا بدفع تعوضيات وأضاف: ” لقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة ذكية للانسحاب من اليمن خلال الأشهر الماضية”.

وختم المحلل الألماني مقاله في صحيفة “مودرن ديبلوماسي”، “أثبتت الحرب على اليمن التي بدأت في مارس 2015 منذ فترة طويلة أنها غير محتملة. والآن غاصت في المستنقع بالتأكيد. لن تقدم الولايات المتحدة ولا الأوروبيون المساعدة للسعوديين. لا توجد وسائل تكنولوجية للحماية المعقولة من مثل هذه الهجمات، فقد هزم فقراء اليمن السعودية الغنية