المشهد اليمني الأول/

أكد عضو المجلس السياسي لأنصار الله محمد البخيتي إن موازين القوى العسكرية تبدلت لصالح اليمن، عقب إعلان الجيش واللجان الشعبية تنفيذ #عملية_توازن_الردع_الأولى والتي إستهدفت حقل الشيبة النفطي شرق السعودية.

البخيتي توجّه للقيادة السعودية قائلاً “إن مصلحتكم اليوم هي بالسلام بسبب تغير موازين القوى، والشعب اليمني يدرك أن الصمود والمواجهة هما الخيار الوحيد لاجبار السعودية على التفاوض”.

وأضاف “يمكنكم الخروج من الحرب بأقل الخسائر وحفظ ماء الوجه”. مشدداً أنه “إذا أصرّت السعودية على العدوان فإن نهاية الحرب ستكون بنهاية السعودية”.

البخيتي أكد “تطوير قدراتنا العسكرية وصل إلى مرحلة تحييد طائرات الأباتشي عن الميدان. وأضاف قائلاً “إذا أوقفت السعودية عدوانها على اليمن سنوقف العمليات على الداخل السعودي”.

وحول هدف العدوان رأى البخيتي أن الهدف يتعدى تقسيم اليمن إلى دولتين وصولاً إلى كيانات متصارعة.

البخيتي أشار إلى أن الحوار بين المكونات السياسية يجب أن يشمل أنصار الله، والمؤتمر الشعبي والاصلاح والمجلس الانتقالي.

ورأى أنّ هدف دول العدوان يتعدى تقسيم اليمن إلى دولتين وصولاً إلى كيانات متصارعة، لافتاً إلى أنّ الحوار بين المكونات السياسية يجب أن يشمل أنصار الله والمؤتمر الشعبي والإصلاح والمجلس الانتقالي.

“إذا رفض المجلس الانتقالي الجنوبي الحوار على الكيانات الأخرى تحمل مسؤولياتها”، شدد البخيتي.

كما رأى أنّ الحل في اليمن يكون بحوار يشمل أنصار الله والمؤتمر الشعبي، والإصلاح، والمجلس الانتقالي الجنوبي.