المشهد اليمني الأول/

في تحد واضح للقوانين الاسلامية تجرأ المغني البريطاني مات هيلي على فعل فاحشة قبيحة على الملأ في بلد اسلامي وخرق قوانين مدينة دبي التي تحظر المثلية الجنسية، عندما أقدم في حفل موسيقي على تقبيل أحد معجبيه.

وتحظر القوانين في الإمارات العربية المتحدة المثلية الجنسية. لكن الظاهرة اللافتة في مدينة عربية كدبي التي يفترض أنها على شيء من المحافظة والرصانة، أن مسألة البغاء كما في الدول الغربية أصبحت مفتوحة الى الحد الأبعد، بحيث صارت ظاهرة الشذوذ الجنسي شبه مرئية علناً في شوارع المدينة وشطآنها لكن ثمة رأيا عاما يتشكل في مفاصل الدولة الإماراتية بأن حرية ممارسة البغاء في البلد يمكنها أن تؤمن دخلا قوميا عاليا لسهولة العملية ودخلها المرتفع، وأن أي إجراءات صارمة في هذا المجال قد تؤثر على الدخل السياحي في البلد.

وأثارت هذه الخطوة القبيحة للمغني البريطاني ردود أفعال واسعة بين نشطاء إماراتيين على مواقع التواصل الاجتماعي.