المشهد اليمني الأول/

تتواصل تداعيات الانفجار الغامض الذي وقع في شمال روسيا الأسبوع الماضي، وأدى إلى ارتفاع مؤقت في مستويات الإشعاع، ووفاة خمسة خبراء روس.

وردّ الكرملين على حديث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أن بلاده تمتلك «تكنولوجيا مماثلة» لتلك التي اختُبِرَت في التجربة الصاروخية الروسية التي نُفذت في الثامن من أغسطس الجاري.

وتباهى المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، بأن روسيا، لا الولايات المتحدة، هي المتقدمة في مجال تطوير أسلحة نووية جديدة.

وقال بيسكوف إن «رئيسنا أكد مراراً أن الهندسة الروسية في هذا القطاع‭‭ ‬‬تتجاوز بكثير المستوى الذي وصلت إليه البلدان الأخرى حتى هذه اللحظة، وأنها متفردة في ذلك تماماً».

وكان ترامب قد كتب على «تويتر»، أول من أمس، أن «الولايات المتحدة تعلم الكثير عن انفجار الصاروخ في روسيا»، مضيفاً أن «لدينا تكنولوجيا مماثلة، وإن كانت أكثر تطوراً».

وأشار إلى أن «انفجار الصاروخ الروسي المعطوب، سكاي فال، أقلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها»، واصفاً الوضع بأنه «ليس جيّداً».