المشهد اليمني الأول/

قال رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة”، النائب محمد رعد، خلال احتفال التعبئة التربوية في “حزب الله”، اليوم الأحد، إن إسرائيل تتهيأ لشن حرب وأن المقاومة جاهزة لتلقينها درسا.

وصرح محمد رعد قائلا “إننا يجب ألا نغفل عن العدو الاستراتيجي الوجودي الذي يتربص بهم ويثير بينهم الانقسامات والمشاكل والفتن، ويحرض ويدفع دولا لتؤيد فريقا ضد فريق آخر.

وأضاف أنه “يجب الانتباه من مفاعيل مخططات العدو”، مشددا على أن حزب الله سيكون بمستوى مواجهة تلك المخططات.

وأفاد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” بأن المقاومة جاهزة لملاقاته برجالها، بمجتمعها، بقدراتها، وبكل ما حضر له، مشيرا إلى أن تل أبيب تتوهم إن اعتقدت أنها قادرة على إلحاق هزيمة بالمجتمع، متابعا بالقول: “عليه أن ينتظر شللا لكيانه ووضعا لمصير كيانه على المحك”.

وأكد رعد قائلا: “لا نمزح مع عدو يتهدد وجودنا ودورنا، وموقعنا، وإذ نقدم كل تنازلات في الساحات الداخلية، لا نغفل مطلقا عن ترصد حركة عدونا الاستراتيجية الوجودية، وسنلقنه درسا إضافيا يهدد وجوده واستمراره، إن فكر في شن أي حرب عدوانية على وطننا”.

وختم بالقول: “نحن في مرحلة نحصد فيها وننتظر الانتصارات تلو الأخرى.. انتصرنا في لبنان وغزة وإن كابر من كابر ولم يعترف بهزيمته، فالأيام المقبلة ستدفعه للاعتراف طوعا أو كرها بهذه الهزيمة.. المقاومة لم تعد مجرد حركة شعب في قطر معين، بل أصبحت محورا شعبيا ممتدا امتداد العز والكرامة في الوطن العربي والإسلامي”.