المشهد اليمني الأول/

شهدت محافظات الجمهورية اليمنية أمطاراً غزيرة خلال الساعات الماضية وحتى الآن، متسببة بوفاة وفقدان وتشريد المئات من المواطنين، حيث أدت أمطار غزيرة والسيول إلى وفاة وفقدان 13 مواطنا بمحافظتي المحويت ومأرب وتشريد 2500 نازح في محافظتي الحديدة وحجة.

وأوضح مصدر محلي بمحافظة المحويت أن السيول تسببت في إنهيار خمسة منازل ووفاة وفقدان 12 مواطنا بينهم أطفال ونساء وشيوخ في عزلة بني وهب في حصيلة أولية. مشيراً إلى أن السيول تسببت أيضا في انهيار 27 حاجزا مائيا في عزل الروضة والشماسنة وبني وهب.

ولفت المصدر إلى أن السيول جرفت ممتلكات وأراضي زراعية وتسببت بانهيارات صخرية في عدد من المناطق، ما أدى إلى حدوث أضرار بالغة في الطرق والمدرجات الزراعية.

وفي محافظة مأرب تسببت الأمطار الغزيرة التي تشهدها المحافظة بوفاة الطفل “علي بن صالح بن ناصر نعيجان الطهيفي” غرقًا في أحد المزارع في مديرية حريب قرية شديقة آل سليمان.

وفي مديرية الخوخة الساحلية بمحافظة الحديدة تسببت السيول بتدمير 2500 خيمة فى مخيم للنازحين شرق المديرية، وبحسب مصادر محلية تم نقل العشرات من كبار السن إلى مستشفى ميداني بالمديرية جراء تعرضهم لإصابات. كما تسببت السيول بتدمير الجسور على الطريق الواصل من جنوب المديرية وشرقها وجرفت الطرق الترابية التى تربط بين مركز المديرية والمناطق الأخرى.

في محافظة حجة جرفت سيول الأمطار عدد من مخيمات النازحين تحت جبل النار شمال شرق مديرية حرض، وبحسب مصادر محلية قالت إن عشرات الأسر تفترش الأرض بين المطر والبرد بعد جرف السيول لمخيماتهم.

ووجه رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط الجهات المعنية بسرعة إغاثة المتضررين من الأمطار الغزيرة والسيول في مديرية ملحان بمحافظة المحويت، وفتح الطرق المتضررة وإعادة تأهيلها، معرباً عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.

وكان قد أكد المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية استمرار حالة عدم استقرار الطقس على معظم أجواء البلاد. متوقعاً هطول أمطار متفاوتة الشدة مصحوبة بالعواصف الرعدية خلال فترتي الظهيرة و المساء وقد تمتد إلى وقت متأخر من الليل. وستشمل الأمطار مناطق متفرقة من محافظات (حضرموت، شبوة، مأرب، البيضاء، عدن، أبين، لحج، الضالع، إب). كما ستشمل الأمطار المناطق الجبلية الممتدة من تعز جنوبا حتى صعدة شمالا، وأجزاء من السواحل الغربية والمناطق الداخلية المحاذية لها. وتوقع أن تكون الأجواء مغبرة على الصحاري وأجزاء من المرتفعات والسواحل الغربية والجنوبية.

ونبه المركز المواطنين في المناطق المتوقع هطول الأمطار عليها من تدفق السيول في الشعاب والوديان .. محذرا الصيادين ومرتادي البحر في أرخبيل سقطري من اضطراب البحر وارتفاع الموج.

بدورها أكدت وزارة الصحة اليمنية رفع جهوزيتنا جراء غزارة الأمطار التي تهطل على اليمن هذه الفترة وتم تحريك طواقم السيارات الأسعافية الى كل الأماكن التي يحتمل حصول حوادث جراء السيول الغزيرة كمنطقة دير غراب بمديرية الزيدية بمحافظة الحديدة، لافتةً إلى رفع حالة الجهوزية في كل المستشفيات خاصة القريبة من الأماكن المهددة بالسيول.

وأوضحت الوزارة تواصلها مع الهلال الأحمر اليمني لرفع حالة الأستعداد لأي طارئ كما تم التواصل مع منظمة أطباء بلا حدود السويسرية لإنزال فريق طبي من منطقة الضحي لأقرب منطقة لدير غراب في الحديدة تحسبا لأي طارئ.

وأهابت وزارة الصحة بجميع المواطنين التعاون مع فرق الأسعاف وايضا الحذر من التواجد في الأماكن الخطرة ومجاري السيول والأودية حفاظا على أرواحهم.

وكان قد أشار الفلكي اليمني عدنان الشوافي إلى إستمرار حالة جوية غزيرة الامطار ستشهدها معظم المناطق اليمنية خلال الأيام القادمة.