المشهد اليمني الأول/

أنجزت وزارة النفط والمعادن والوحدات التابعة لها في حكومة الإنقاذ الوطني خطة المرحلة الأولى 2019-2020م من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة فيما يخص قطاع النفط والغاز والمعادن.

واستعرض اجتماع بصنعاء برئاسة وزير النفط والمعادن أحمد عبد الله دارس ضم رؤساء الوحدات التابعة للوزارة، ما تضمنته خطة المرحلة الأولى من أهداف ومبادرات وأنشطة ومشاريع.

وأوضح الوزير دارس أن خطة المرحلة الأولى شملت عددا من الإجراءات لتأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية من خلال تنظيم عملية استيراد المشتقات وتسويقها عبر شركة النفط وإعداد آلية لتنظيم استقبال وصرف المواد البترولية وتعزيز الدور الرقابي ومكافحة تهريب المشتقات النفطية.

وبين أن الخطة شملت إنشاء أنبوب لاستقبال البنزين في الحديدة بجانب أنبوب الديزل بالرصيف البحري وصيانة شبكة الأنابيب بالأرصفة النفطية ومنشآت الحديدة وإنشاء الكراكة البحرية لزيادة العمق في البحر وصيانة منصات التعبئة القديمة بمنشآت الحديدة وكذا إنشاء منصة إضافية للمازوت.

وأشار إلى أن خطة المرحلة الأولى تشمل صيانة شبكة الأنابيب النفطية بمنشآت الصباحة وإعادة تأهيل منشأة رأس عيسى والمحطة النموذجية بشارع الستين بصنعاء وإعادة تأهيل محطات الشركة بالفروع وتحديث أجهزة مختبرات منشآت الحديدة وشراء أجهزة فحص متنقلة وتأهيل أسطول النقل التابع لشركة النفط.

وفيما يتعلق بالغاز أوضح وزير النفط أن الوزارة ستعمل على تأمين احتياجات السوق المحلية من الغاز البترولي المسال من خلال زيادة الكميات المرحلة من دائرة صافر وتحديث الآلية الحالية المنظمة لاستيراد الغاز واستعادة نشاط شركة الغاز بتشغيل المحطات والمواقع التخزينية ووسائل النقل والمعارض التابعة للشركة بأمانة العاصمة والمحافظات وتفعيل آليات الرقابة والتفتيش على التعبئة والأوزان والأسعار لأسطوانات الغاز وطرمبات تعبئة السيارات.

ولفت وزير النفط إلى أن خطة المرحلة الأولى في مجال المعادن تشمل إنشاء شركة تعدين وطنية وتطوير آلية تشجيع الاستثمار بقطاع المعادن والمحاجر وتكثيف الدراسات الاستكشافية للمعادن والصخور الصناعية والإنشائية وتطوير أبحاث واستكشاف الذهب وغيرها من الأنشطة.