المشهد اليمني الأول/

أدانت أحزاب اللقاء المشترك الجريمة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي الأمريكي اليوم الاثنين بقصف صاروخي استهدف سوق آل ثابت بمديرية قطابر الحدودية بمحافظة صعدة ما أدى إلى سقوط 14 شهيدا بينهم 4 أطفال و25 جريحا حسب إحصائية المستشفى الجمهوري بصعدة.

وأكدت أحزاب المشترك في بيان أن هذه الجريمة التي استهدفت أولا مدنيين عزل عن السلاح والعتاد وثانيا في سوق شعبي في ذروة الازدحام جريمة مركبة مكتملة الأركان تدل على قبح وهمجية هذا العدوان المتغطرس والمستهتر بحياة المدنيين.

ودعت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية لفضح جرائم ومجازر العدوان بقيادة السعودية والإمارات والخروج عن الصمت غير المبرر وعن الحياد السلبي الذي لا يخدم استمرار مجازر العدوان فحسب بل ويعتبر تواطؤا مكشوفا ومفضوحا في كثير من الحالات.

كما دعت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير للرد بقوة والثأر من جرائم العدوان المستمرة بحق اليمن أرضا وشعبا وحضارة وتاريخا وتراثا.

وكانت قوى العدوان قد استهدفت سوق آل ثابت الشعبي في مديرية قطابر الحدودية بالعديد من قذائف المدفعية أدت إلى استشهاد وإصابة 40 مواطن بينهم أطفال.