المشهد اليمني الأول/

أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، فجر اليوم الأحد، تنفيذ سلاح الجو المسير عمليات هجومية واسعة على مطار نجران بعدد من طائرات قاصف2K المسيرة.

وأوضح العميد سريع، أن العملية الأولى استهدفت غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار، فيما استهدفت العملية الثانية مرابض الطائرات بلا طيار ومواقع عسكرية أخرى.

وأكد متحدث القوات المسلحة، أن الإصابة كانت دقيقة لكل العمليات، وأدت إلى تعطيل الملاحة الجوية في المطار.

وأشار سريع إلى أن هذه العمليات تأتي “رداً على جرائم العدوان وحصاره وغاراته المتواصلة على الشعب اليمني العظيم والتى بلغت خلال 48 ساعة الماضية 27 غارة جوية”.

وكان مواطنين سعوديين قد أطلقوا هاشتاغ على موقع التواصل الإجتماعي حمل عنوان #زياده_رحلات_مطار_نجران للمطالبة بزيادة الرحلات المحدودة وشبة المتوقفة لمطار نجران منذ أشهر تعرض فيها لهجمات يمنية متتالية نتيجة إستخدامه بعمليات عدوانية تستهدف المدنيين في اليمن.

وكانت القوات المسلحة قد أكدت إستمرار عملياتها طالما استمر العدوان والحصار، ودعت القوات المسلحة المدنيين والشركات بالابتعاد الكامل عن المطارات والمواقع العسكرية كونها اصبحت اهدافا مشروعة.

وكان قد نفذ سلاح الجو المسير عملية واسعة على مطار أبها الدولي بعدد من طائرات قاصف 2k، استهدفت مرابض الطائرات وأهداف أخرى وقد اصابت أهدافها بدقه عالية وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.