المشهد اليمني الأول/

طرد فلسطينيون مقدسيون اليوم، وفدا من الإعلاميين العرب، الذين يزورون الكيان الصهيوني، وتم وصفهم بالخونة والمطبعين، وانهالوا عليهم بالشتائم، وطردهم من باحات المسجد الأقصى.

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي فيديوهات عدة، تظهر ملاحقة المقدسيين، للوفد الإعلامي الذي كان يتقدمهم صحفي سعودي، لم يجرؤ على الدفاع عن نفسه بكلمة.

ويأتي زيارة الوفد العربي للكيان الصهيوني، في الوقت الذي تتعرض فيه القضية الفلسطينية لمؤامرة أمريكية-صهيونية، تهدف لتصفيتها عبر مشروع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المسمى صفقة القرن، والمرفوض فلسطينياً.

ويتكون الوفد الإعلامي التطبيعي مع الكيان الصهيوني من ستة أشخاص من السعودية والعراق والأردن.

وذكرت بعض التقارير “الصهيونية” أن من بين المشاركين ناشطين عبر شبكات التواصل الاجتماعي من الإمارات والبحرين.