المشهد اليمني الأول/

سنة كاملة ومدينة الدريهمي والعدو الامريكي السعودي الاماراتي وأدواتهم المرتزقة يقتلون الأبرياء من الأطفال والنساء حصارآ في قوت يومهم بمنع دخول الأغذية والأدوية وبقية مستلزمات الحياة فماذا عملت المنظمات والأمم المتحدة والخونة الذين يقبعون الفنادق؟

سنة كاملة وابناء مدينة الدريهمي يتجرعون الويلات والمنظمات اللاإنسانية شريك أساسي ومساند في الحصار هم وتلك المنظمات همهم عمل قاعدة بيانات للحصر (عمل إستخبارتي ) تسنده الأمم المتحدة التي تراوغ في بيع قضايا الامة ليس الدريهمي بل اليمن بأكمله ناهيك عن أغذيتهم المنتهية الصلاحية.

علينا كشعب يمني ان نعرف ونعي بأن الأمم المتحدة هي أداة حرب هدفها إطالة الحرب بحصارنا وإتاحة الفرصة ﻷدوات العدو الامريكي في قصفنا وتركيعنا وهو الذي لا يكون ولن يكون الا ان يزيدنا صمودآ وعزة وكرامة واستبسال ووضع خطط عملاقه تطيح بجبروتهم وإيقاف مهزلة تلك المنظمات العميلة.

رهاننا على الله وبتوكلنا عليه وندعو كل الشرفاء من ابناء اليمن بالتحرك لفك حصار الدريهمي وطرد المنظمات وزراعة ارضناء والتحرك في كل المجالات والاكتفاء ذاتيآ.

ايضآ رسائلنا كشعب يمني ندعو رجال القوة الصاروخية ورجال الطيران المسير الى المزيد من الضربات الموجعة في عمق العدو السعودي والامارتي بضرب الأهداف الأكثر حساسية والتصعيد تدريجيآ مقابل كل جريمة يرتكبوها، طيرانهم يقصف العاصمة صنعاء يقابلة الرد العنيف والمزلزل في الرياض.

جريمة حصار الدريمهي يقابلة الرد في جدة باستهداف أهم منشاتهم وهكذا حتى إضعافهم وتركيعهم ونحن على ثقة كبيرة بالله وأملنا به ونثق كل الثقة بان العدو سينصاع رغمآ عن انفه وما النصر الا من عند الله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكرار