المشهد اليمني الأول/

تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة عمران من القضاء على عصابات الصريع “مجاهد قايد قشيرة ” بعد قيامها بقطع الطريق في مديرية ريدة بعمران واعتدائها على عدد من المواطنين وسلب ممتلكاتهم وازهاق ارواح عدد منهم.

وأعلن أمن محافظة عمران تنفيذه حملة أمنية لضبط عصابة أقدمت على الحرابة وقطع الطريق العام ونهب وقتل المواطنين، بعد قيام المطلوب للعدالة، المدعو “مجاهد قايد قشيرة ” بتشكيل عصابة من عدد من المطلوبين للقضاء في جرائم سرقة وحرابة وقطع الطريق العام.

وأوضح أمن عمران أن العصابة قطعت طريق ريدة خارف يوم الجمعة 19 يوليو وقتل مواطن وجرح آخر اثناء مرورهم في الطريق وقبلها قاموا بضرب أحد المواطنين حتى الموت.

وأكد أمن عمران تمكنت الحملة الأمنية من محاصرة رئيس العصابة وأفراده في منزله بمديرية ريدة، ومن ثم ارسال وساطة من مشائخ المنطقة لإقناع افراد العصابة بتسليم انفسهم دون مقاومة، موضحاً أن العصابة باشرت رجال الأمن والوساطة بإطلاق نار كثيف، ما أدى إلى استشهاد اثنين من الوساطة، وهما الشيخ محمد حسن الشتوي وأخيه الشيخ هادي حسن الشتوي من مشائخ ذيبين.

وبين أن الحملة الأمنية تمكنت من القضاء على زعيم العصابة وضبط عدد منهم، ولا زالت الحملة الأمنية ومعها عدد من رجال المنطقة مستمرة في مطاردة من تبقى من العصابة حتى تسليمهم للعدالة.

في السياق نعت وزارة الداخلية، استشهاد أربعة من منتسبيها وهم يؤدون واجبهم القانوني والدستوري أثناء عملية أمنية لضبط عصابة الصريع ” مجاهد قشيرة”.

وعبرت الداخلية في بيان لها عن الاعتزاز والفخر بالتضحية التي قدمها الشهداء حمير راشد عيظه المذعوري، هادي حسين علي الشتوي، صالح بحيى القعود و إبراهيم احمد وازع، في سبيل الواجب والحفاظ على الأمن والاستقرار.

كما عبرت عن تعازيها الحارة لأسر الشهداء وذويهم وزملائهم وكذا أسرة الشهيدين الشيخ محمد حسين الشتوي، وأخيه هادي حسين الشتوي ، اللذان استشهدا في موقف الوساطة وكل أهالي مديرية ذيبين بمحافظة عمران.

وأكد البيان ان وزارة الداخلية بقيادتها وضباطها وأفرادها ستكون أمينة على تضحيات الشهداء، ولن تتهاون مع كل من يحاول العبث بأمن الوطن وحياة المواطنين.