المشهد اليمني الأول |

نظمت بمحافظة الحديدة وعدد من مديرياتها عقب صلاة الجمعة اليوم وقفات إحتجاجية تنديدا بخروقات العدوان وتنصله عن تنفيذ اتفاق السويد وحصاره مديرية الدريهمي.

وأدان المشاركون في الوقفات استمرار العدوان ومرتزقته على حصار مدينة الدريهمي ومنعه ادخال المساعدات الدوائية والغذائية والاغاثية والإنسانية للقاطنين فيها منذ عام والذين يتعرضون لأبشع الجرائم من قبل قوى العدوان ومرتزقتهم أمام مرأى ومسمع من المجتمع الدولي والأمم المتحدة .

واستنكروا مواقف الأمم المتحدة السلبي إزاء صمتها وخروقات وجرائم العدوان المتواصلة واستمرارها في إطلاق الوعود عن السلام في الحديدة وأشاروا إلى أن تلك الوعود أتاحت الفرصة لقوى العدوان ارتكاب مزيدا من الجرائم وقتل وسفك دماء المدنيين الأبرياء الذين لاحول لهم ولاقوة واكدوا صمودهم في وجه العدوان وأدواته المستكبرين والإستبسال في مواجهتهم والدفاع عن الوطن

وجدد المشاركون في الوقفات التأكيد على وقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ورفضهم القاطع لصفقة القرن ودعوا كافة فئات المجتمع اليمني إلى التحرك الجاد لمواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى دحر الغزاة وتحقيق النصر وطالبوا المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم في وضع حد للعدوان المستمر على بلادنا منذ أكثر من أربع سنوات الذي راح ضحيته الآلاف من المدنيين الأبرياء الآمنين .