المشهد اليمني الأول/

عرضت وسائل إعلام إيرانية فيديوهات تظهر بارجة أمريكية تم تصويرها من خلال طائرة مسيرة إيرانية، ما يدحض الادعاءات الأمريكية حول إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.

وتظهر مشاهد السفن الحربية الأمريكية التي التقتطها مسيرة تابعة لحرس الثورة الإسلامية تظهر أن التصوير تم قبل تصريح ترامب وبعده، والذي أعلن فيه إسقاط الطائرة الإيرانية.

وكان حرس الثورة الإسلامية في إيران أعلن أنه سيعرض خلال الساعات المقبلة، صوراً تدحض ما وصفه بالادعاءات الأميركية المضحكة، بشأن إسقاط طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز. وفي بيان له، قال حرس الثورة إن الصور التي سيعرضها، ستظهر للرأي العام العالمي، أن الادعاءات الأميركية لا أساس لها، وتفتقر إلى الأدلة.

ووفق هذا التقرير فإن القوات المسلحة والقوات الجوفضائية للحرس الثوري قامت برصد ومتابعة المدمرة الأميرکية یو اس اس بوکسر وخمس عوامات ترافقها يوم الخميس لفترة لا تقصر عن ثلاث ساعات وخلال هذه المدة لم تسجل قواعد الطائرات المسيرة الايرانية أي نوع من الاجراءات غير العادية وأي لون من التهديدات من قبل القوات الارهابية الأميرکية.

ومن هذا المنطلق فإن ادعاء السلطات الأمريکية بشأن اسقاط الطائرة المسيرة الايرانية في مضيق هرمز أکاذيب مفبرکة ولا أساس لها من الصحة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أنّ بارجة أميركية دمرت طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز. مشيراً إلى إنّ “المدمرة الأمريكية “بوكسر” دمرت طائرة مسيرة إيرانية اقتربت منها لمسافة ألف ياردة في مضيق هرمز”.

وذكر البنتاغون أنّ الولايات المتحدة اتخذت إجراءً دفاعياً ضد طائرة مسيرة إيرانية عندما اقتربت على نحو خطر من سفينة حربية.

في المقابل، نفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف فقدان بلاده طائرة مسيرة، قائلاً “ليست لدينا معلومات عن فقدان طائرة مسيرة في الخليج”.