المشهد اليمني الأول/

صوّت مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء، على منع صفقات أسلحة بقيمة 8.1 مليار دولار للسعودية وحلفاء آخرين لواشنطن، في خطوة تشكل صفعة للرئيس دونالد ترامب، الذي من المرجح أن يستخدم حقه في النقض ضد القرار.

والنواب الذين يشعر الكثير منهم بالغضب تجاه المملكة؛ بسبب دور الرياض في مقتل الصحافي جمال خاشقجي العام الماضي، أقروا سلسلة قرارات تمنع صفقات أسلحة أثارت الجدل بسبب إبرامها بموجب إجراءات طوارئ تسمح بتجاوز موافقة الكونغرس عليها.

وسبق أن مرّ قرار منع مبيعات الأسلحة في مجلس الشيوخ، وسيتم إرساله إلى البيت الأبيض، حيث من المتوقع أن يواجهه ترامب بـ”فيتو رئاسي” هو الثالث له منذ توليه منصبه.

وقتل خاشقجي في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي، وأثارت استنكارا واسعا لم ينضب حتى اليوم.

وقبل أسابيع، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرا، أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، من 101 صفحة، حمّلت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدا.

وأكّدت المقرر الأممية وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد محمد بن سلمان.