المشهد اليمني الأول/

تكبد جيش النظام السعودي ومرتزقته المنافقين خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، في عمليات هجومية لمجاهدي الجيش واللجان وعمليات صد زحوف العدو.

وأفاد مصدر عسكري للمشهد اليمني الأول عن شن مجاهدي الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع لمرتزقة العدوان في مجازة الغربية، مشيراً إلى أن العملية تمت من مسارين وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح.

كما أحبطت وحدات الجيش واللجان الشعبية محاولات الجيش السعودي ومرتزقته التقدم قبالة منفذ علب في عسير وقبالة ابواب الحديد للمرة الثانية خلال الثمانية والاربعين ساعة الماضية وغرب جبل الغرة قبالة منفذ علب.

الاشتباكات العنيفة امتدت لساعات طوال خلفت خسائر فادحة في الارواح والعتاد واجبرت من تبقى من الجنود السعوديين على الفرار تاركين جثث قتلاهم وجراحهم منتشرة في ميدان القتال.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد من عملية نوعية انتهت بتطهير مواقع للمنافقين في مجازة الغربية وتكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد.

وتمكنت وحدة القناصة من قنص 7 من مرتزقة الجيش السعودي قبالة منفذ علب.

وفي عسير أيضاً كان قد نفذ سلاح الجو المسير عمليتين هجوميتين بعدد من طائرات قاصف2K استهدفت مواقع عسكرية مهمة وحساسة في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط.