المشهد اليمني الأول/
 نفذ سلاح الجو المسير، مساء اليوم الثلاثاء، عملية واسعة باتجاه مطار جيزان الإقليمي وعمليتين هجوميتين جديدتين على قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط.
وأكد متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن العملية الواسعة باتجاه مطار جيزان الإقليمي أصابت أهدافها بدقة عالية.
وأوضح أن عملية سلاح الجو المسير استهدفت مرابض الطائرات بلا طيار في مطار جيزان وأدت إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار، لافتًا إلى أن العملية تأتي في إطار الرد على جرائم العدوان وحصاره المتواصل على شعبنا اليمني العظيم.
إلى ذلك، أكدت مراكز رصد جوية تعطل حركة الملاحة في مطار جيزان الإقليمي بعد استهدافه بعملية لـ سلاح الجو المسير.
وفي وقت لاحق، عاود سلاح الجو المسير عملياته الهجومية بعمليتين جديدتين على قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط.
وأكد متحدث القوات المسلحة أن العمليتين الهجوميتين استهدفتا مواقع عسكرية مهمة وحساسة في قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، وأصابت أهدافها بدقة عالية.
وأشار العميد سريع إلى أن هذه العمليات تأتي رداً على استمرار العدوان حيث بلغت غاراته الجوية خلال الـ12 ساعة الماضية 19 غارة.
وجدد متحدث القوات المسلحة تحذيره بالقول “كلما استمر النظام السعودي في تصعيده وعدوانه وحصاره كلما كانت عملياتنا مستمرة ومتصاعدة وفي توسع مستمر بإذن الله”.
واعترف تحالف العدوان بالعمليات، زاعما تمكنه من اعتراض طائرتان باتجاه جيزان.
يذكر أن سلاح الجو المسير نفذ يوم أمس عملية واسعة باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بعدد من طائرات قاصف 2k، استهدفت مخازن أسلحة تذخير الطائرات الحربية ومواقع عسكرية أخرى، وأدت أيضا إلى نشوب حريق كبير في مخازن الأسلحة وتسببت بحالة كبيرة من الإرباك والهلع.