المشهد اليمني الأول/

فتح مدع عام فدرالي في سويسرا تحقيقا جنائيا مع شركة لصناعة الطائرات باعت طائرات تدريبية إلى السعودية والإمارات، أكبر دولتين في التحالف السعودي الذي ينفذ عملياته الحربية في اليمن.

ولم يذكر مكتب الادعاء أسماء أي متهمين في شركة Pilatus Aircraft Ltd، مشيرا إلى أن التحقيق جار في انتهاكات لقانون سويسري يتعلق بخدمات أمنية خاصة.

وجاء ذلك بعد إعراب وزارة الخارجية السويسرية في الشهر الماضي عن مخاوفها من أن الخدمات التي تقدمها هذه الشركة إلى الحكومتين السعودية والإماراتية ترقى إلى مستوى “الدعم اللوجيستي للقوات المسلحة الأجنبية”.

ومنعت الوزارة حينئذ الشركة من مواصلة تقديم الخدمات للدولتين الخليجيتين فيما يتعلق بطائرات PC-21 التدريبية، مطالبة إياها بالانسحاب من الدولتين في غضون 90 يوما.