المشهد اليمني الأول/

 أصيب 55 مواطنا فلسطينيا اليوم الجمعة خلال قمع قوات العدو الصهيوني لمسيرة جمعة “لا صلح لا اعتراف بالكيان” بغزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 55 مواطنا أصيبوا منهم 33 إصابة بالرصاص الحي إثر اعتداءات قوت العدو الصهيوني على فعالية الجمعة الـ 66 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وتوافد آلاف المواطنين بعد عصر الجمعة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ66 من المسيرات، والتي أطلقت عليها الهيئة الوطنية العليا للمسيرات عنوان “لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان”.

وذكرت مصادر مطلعة أن قوات العدو الصهيوني المتمركزة خلف السواتر والجيبات العسكرية تواصل قمع المشاركين بالرصاص الحي وقنابل الغاز الخانق.

وفي وقت سابق كانت الهيئة العامة لمسيرات العودة قد دعت المواطنين للمشاركة الفاعلة في جمعة “لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان”، بمخيمات العودة على حدود قطاع غزة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط صفقة القرن المزعومة.

وأدى قمع قوات العدو الصهيوني للمشاركين في مسيرات العودة شرق غزة، إلى استشهاد 306 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 31 ألفا بجراح مختلفة، بحسب إحصائية صادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية.