المشهد اليمني الأول/

اكدت القوات اليمنية المشتركة امتلاكها لمخزون استراتيجي من الاسلحة والصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة بمختلف أنواعها يكفي لسنوات. واكدت أنها تمتلك منظومات صاروخية لم يتم الكشف عنها حتى الان، وسيتم الاعلان عنها خلال الفترة القادمة.

القوات اليمنية المشتركة اكدت امتلاكها لكميات استراتيجية من الاسلحة والصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة بمختلف أنواعها يكفي لسنوات.

المتحدث باسم القوات المسلحة يحيى سريع، اكد امتلاك اليمن لمنظومات صاروخية لم يكشف عنها حتى اللحظة وتم تجربتها في الميدان بنجاح.

واضاف ان القوات تمتلك جيل ثالث من منظومة بركان لم يكشف عنها رغم دخولها الخدمة، وسيتم في المستقبل الكشف عن منظومات صاروخية أخرى.

واستعرض سريع منظومة قدس الصاروخية الجديدة وهي صواريخ مجنحة من نوع كروز يمنية الصنع، والتي لها القدرة الكبيرة على إصابة أهدافها وعلى تجاوز المنظومات الاعتراضية للعدو. مؤكدا ان هذا الصاروخ يخضع لعملية تطوير مستمرة.

كما استعرض سريع طائرات الرعب السعودي، وكشف النقاب عن مواصفات طائرة صماد ثلاثة التي هي ضمن منظومة متكاملة، وهذه الطائرة هجومية لها قدرة على الوصول إلى أهداف بمدى يصل إلى الف وسبعمائة كيلومتر وتستطيع الوصول إلى أهدافها في عمق دول تحالف العدوان. وهذه الطائرة تم تجريبها بعدة عمليات ناجحة استهدفت مطارات سعودية وإماراتية.

سريع استعرض ايضا طائرة صماد واحد، التي تستطيع الوصول الى اكثر من خمسمائة كيلومتر في عمق دول العدوان ولها القدرة على رصد الاهداف مباشرة الى غرفة العمليات، وتم بث مشاهد لعملية استطلاعية لها في جيزان.

وتمتلك القوات اليمنية عدة انواع من الطائرات المسيرة مثل قاصف كي اثنين، التي اخرجت المطارات السعودية عن الخدمة. وتطور القوات اليمنية الصناعات العسكرية بشتى انواعها حتى تستطيع الصمود بوجه العدوان السعودي.

العميد سريع أكد أن كافة أسلحة القوات اليمنية الإستراتيجية والتقليدية هي أسلحة دفاعية، وان اتجاه المؤسسة العسكرية نحو تطوير الصناعة العسكرية يعود إلى ما يتعرض له اليمن شعباً وأرضاً من عدوان سافر الأمر الذي يجعل القوات اليمنية أمام مسؤولية دينية ووطنية تحتم علينا ضرورة العمل على التصدي لهذا العدوان بشتى الوسائل الدفاعية الممكنة.