إنفوجرافيك – قصة هتاف الحرية الذي أطلقه الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي

951

المشهد اليمني الأول/

أطلق الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي يوم الخميس 17-01-2002م بمنطفة مران في محافظة صعدة في قاعة مدرسة الإمام الهادي عليه السلام في محاضرته المعنونة بـ (الصرخة في وجه المستكبرين)، شعار الصرخة.

إنطلق شعار الصرخة من عدة عوامل:

– من واقع الشعور بالمسؤولية أمام الله.
– وعي الشهيد القائد بطبيعة التحرك الأمريكي الإسرائيلي
– من واقع المعاناة
– من منطلق (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة).
– من منطلق البراءة من أعداء الله.

شرح الشعار:

1- الله أكبر:
ترسيخ قناعة إيمانية وعقيدية ومبدأية وفكرية وثقافية أن الله العظيم ملك السماوات والأرض رب العالمين هو الأكبر، وأن أولئك الطغاة المستكبرين هم لاشيء أمام جبروت الله وقدرة الله وكبرياء الله.

2- الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل:
تعلمنا كيف نكون تجاه هذا العدو الذي لايجوز لأحد أن يواليه ولا أن يكون عميلاً له، هذا العدو يميت الأمة وثقافتها وعزتها ومجدها ويستهدفها بكل أشكال الاستهداف وأن نقول الموت لهم، وأن ننادي بعدائنا وأن نظهر سخطنا تجاه أولئك.

3- اللعنة على اليهود:
جائت لتكون موقفاً وتقدم رؤية عن اليهود أنهم ملعونون، لاهم أخيار ولا أبرار، بل هم منبع الشر والتآمر في كل الدنيا.

4- النصر للإسلام:
تؤكد حقيقة الوعد الإلهي الصادق بالنصر لهذا الإسلام بقيمه المثلى ومبادئه الحقة وأخلاقه العظيمة.