دائرة التوجيه المعنوي تحتفي بتوقيع كتاب تاريخ اليمن مقبرة الغزاة

176

المشهد اليمني الأول/

نظمت دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة اليوم، حفل توقيع كتاب ” تاريخ اليمن مقبرة الغزاة “، تأليف نائب رئيس الدائرة لشئون الإعلام عبدالله بن عامر.

تناول الكتاب في جزأين مراحل الغزو على اليمن خلال 2000 عام بدءا من الغزو الروماني سنة 25 قبل الميلاد وحتى 30 نوفمبر 1967م, وطرق ووسائل المقاومة اليمنية لدحر الغزاة والأساليب العسكرية التي اتبعوها وفقا لظروف كل مرحلة ملحقين بالغازي هزائم كبيرة.

واحتوى الكتاب على عدة فصول شملت، الغزو الروماني والحبشي والعسكرية اليمنية والإمبراطورية الساسانيه والإسلام والدويلات المستقلة والغزو البرتغالي والمملوكي والعثماني والبريطاني للجزر اليمنية ولعدن وكذا الغزو التركي.

وفي حفل التوقيع الذي حضره قيادات ورؤساء الشعب بدائرة التوجيه المعنوي وعدد من المهتمين، أوضح مؤلف الكتاب أنه اعتمد على التحليل في ربط الأحداث بين مرحله وأخرى وقراءة الأبعاد والظواهر لكل مرحلة من مقاربتها مع غيرها من الأحداث والتكنيكات والظروف الاجتماعية والسياسية لكل مرحله ودور القبائل اليمنية في مراحل التحرير والتصدي للأعداء وصولا إلى استعادة الدولة.

وأشار عبد الله بن عامر إلى أن ما يحدث اليوم هو تكرار لمحاولات الغزو السابقة التي منيت جميعها بالفشل الذريع.

وقال” الكتاب اجتهاد شخصي استند على الموروث الثقافي والنقوش وعشرات المراجع” .. لافتا إلى أن اليمنيين على مدى التاريخ رفضوا الغزو وطردوا المحتلين وهم اليوم لن يقبلوا أي محاولات لتدنيس أرضهم أو احتلالها ونهب ثرواتها.

وأكد المؤلف، التقاء اليمنيين من مختلف الانتماءات عند نقطة مقاومة المحتل .. مستعرضا نماذج من محاولات الغزو على اليمن وكيف كانت نهاية الغزاة الذين مثلوا كبريات الدول آنذاك، جراء مقاومة اليمنيين وابتكارهم لوسائل الدفاع مستفيدين من تضاريس اليمن الجغرافية التي طوعوها لصالحهم في مقارعة الغزاة.