المشهد اليمني الأول/

عقدت الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية والإغاثية في العاصمة صنعاء صباح اليوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا ردت فيه على المغالطات التي ساقها مدير برنامج الغذاء العالمي ديفيد بزلي خلال إحاطته أمام مجلس الأمن للتغطية على فساد شحنات المساعدات الغذائية المقدمة لليمن، ورفض صنعاء خروج البرنامج عن إطار عمله الإنساني إلى تنفيذ اجندة سياسية تمس بالسيادة الوطنية، بهدف الإبقاء على تدفق الأموال للبرنامج من دول تحالف العدوان.
رئيس الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية والإغاثية عبد المحسن الطاووس أكد في المؤتمر الصحفي الذي سلط الضوء على آخر المستجدات وإطلاع الرأي العام على طبيعة الإشكالات مع عدد من المنظمات الدولية واستمرار توزيع الأغذية الفاسدة أنه جرى توجيه رسائل إلى منظمة الغذاء العالمي حول فساد الأغذية التي يتم إرسالها إلى اليمن.
وقال رئيس الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية والإغاثية: طالبنا منظمة الغذاء العالمي بإنهاء الفساد المالي والغذائي كون هذه الأموال حق للشعب اليمني من المانحين، والبرنامج وسيط لإيصال هذه الأموال فقط إلى الشعب اليمني العزيز والكريم، داعيا كل المنظمات للعمل بحيادية دون الانحياز لأي طرف، مؤكدا جاهزية الهيئة لتذليل الصعوبات أمام العمل الإنساني، ومناقشة الرؤى والبرامج الفنية لإيصال المساعدات إلى مستحقيها.