المشهد اليمني الأول |

 

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد على الحوثي، أن الجمهورية اليمنية ذات النهج الديمقراطي حاضرة للجلوس مع الدول المؤثرة على طاولة مستديرة للنقاش الجاد من أجل السلام العادل.

وأضاف عضو المجلس السياسي الأعلى في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” أقول لتلك الدول العربية التي تهرول نحو التطبيع وإقامة علاقات ودية بالكيان الصهيوني، السلام الذي تحاولون تقديمه للكيان الغاصب بتصفية القضية الفلسطينية “الازدهار مقابل السلام”، هو نفسه المصطلح الذي يحتاجه تفكيركم لإيقاف العدوان والجرائم والحصار والحظر لتتوقف صناعتكم للمأساة الإنسانية في اليمن”.

وقال” عندما نام القانون الدولي خمس سنوات، في حرب اليمن أستأسد المجرمون في عدوانهم فارتكبوا كل جريمة وكانت الواحدة منها كفيلة بإحياء القانون بعد موته وليس فقط نومه”.