المشهد اليمني الأول/

قدم وزير خارجية حكومة الفار هادي المدعو “خالد اليماني”، الإثنين، استقالته رسمياً من منصبه، وذلك بالتزامن مع وصول مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية إلى السعودية لبحث عملية الدفع بجهود السلام في اليمن.

وبينما لم يعلن المدعو “اليماني” سبباً واضحاً للإستقالة، نقلت وسائل إعلام موالية لتحالف العدوان عن مصادر قولها إنها تأتي هرباً بسبب فشله في التأثير على حكومته المقيمة بالرياض لتنفيذ اتفاق ستوكهولم للسلام.

وأشارت إلى أن الفار “هادي” حمل “اليماني” مسؤولية فشل الاتفاق، بسبب توقيع الأخير عليه بشكله الحالي، والذي تضمن بنوداً جعلت موقف حكومة المرتزقة متأزماً أمام السويد والمجتمع الدولي.

ولفتت المصادر إلى تصاعد الخلاف بين الفار “هادي” و”اليماني” منذ عدة أشهر، بسبب عدة ملفات.

وكان لافتاً أن وسائل سعودية بادرت بنقل خبر الإستقالة في وقت مبكر، ما يشير إلى أن استقالة الوزير في حكومة المرتزقة جاءت بهوى سعودي.

وعين المدعو “اليماني” في 24 مايو/أيار 2018، وزيراً للخارجية في حكومة الفار هادي، خلفاً للمدعو “عبدالملك المخلافي”.