المشهد اليمني الأول/

 سلم وزير الخارجية المهندس هشام شرف، منسق الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي رسالة من رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس وعددا من الرؤساء في الدول الصديقة والشقيقة، تضمنت ملخصا ببيانات وإحصاءات الجرائم التي ارتكبتها دول العدوان.
وأكد وزير الخارجية دعم حكومة الإنقاذ الوطني لكل خطوات الحل السياسي السلمي لإنهاء العدوان للوصول لسلام مستدام يُعيد لليمن الأمن والاستقرار ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني ويحافظ على أمن استقرار المنطقة.
ولفت إلى أن حكومة الفنادق تحاول صرف الانتباه عن أصل وجوهر ما يعانيه اليمن من عدوان من خلال التحريض الإعلامي غير المسؤول على عمل مكاتب منظمات وبرامج ووكالات الأمم المتحدة العاملة لدى بلادنا التي تقوم بدور إنساني في خدمة الشعب.
وأشار الوزير شرف، إلى أن حكومة الفنادق ماتزال تضع العراقيل أمام معالجة الكارثة الإنسانية بالتأخير المتعمد لدخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية وكذا عدم صرف رواتب كافة موظفي الدولة ورفض إعادة فتح مطار صنعاء الدولي.
وحذر وزير الخارجية من تداعيات التأخير في معالجة وضع الخزان العائم صافر نتيجة التوقف الطويل مما قد يتسبب في كارثة بيئية في منطقة جنوب البحر الأحمر وباب المندب.
كما جرى خلال اللقاء مناقشة الجهود التي تبذلها مكاتب الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية في محافظة الحديدة عقب مبادرة إعادة الانتشار من جانب واحد التي نفذتها اللجنة الوطنية لإعادة الانتشار.