المشهد اليمني الأول/

زار عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ومعه وزير الداخلية اللواء عبد الكريم الحوثي ،اليوم الاثنين، رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله صبري.
واطلع عضو السياسي الأعلى ووزير الداخلية على الحالة الصحية لرئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين الذي يتلقى العلاج في أحد المستشفيات بأمانة العاصمة، معبرين عن تعازيهما الحارة له في استشهاد والدته ونجله الثاني متأثرين بإصابتهما جراء استهداف طيران العدوان لمنزله بحي الرقاص قبل ثلاثة أسابيع.
وأشادا بمواقف رئيس اتحاد الإعلاميين في مواجهة الترسانة الإعلامية للعدوان، معبرين عن إدانتهما لاستهداف الإعلاميين اليمنيين الذي بات نهجاً واضحاً لتحالف العدوان في محاولة لحجب حقيقة الجرائم الوحشية التي يرتكبها بحق أبناء الشعب.
من جانبه عبر رئيس اتحاد الإعلاميين عن الشكر لهذه الزيارة، مؤكدا أن ما تعرض له من استهداف يأتي ضمن سلسلة من استهداف الإعلاميين ويمثل شاهدًا إضافيًا على انتهاك تحالف العدوان لكل المواثيق الدولية والإنسانية باستهداف المدنيين والأحياء السكنية.
وأكد صبري أن هذه الجريمة لن تثنيه عن مواصلة دوره الإعلامي في مواجهة الحرب الإعلامية لماكينات العدوان، وأنه قد لمس من زملائه دافعا أكبر للاستمرار في دورهم الوطني المسئول.