المشهد اليمني الأول/

قالت مصادر محلية سعودية إن الملك السعودي اصدر قرار بالافراج عن الشيخ سلمان العودة وعدد آخر من الشيوخ والعلماء في البلاد على الرغم من الحديث السابق عن عزم النظام السعودي اعدامهم.

وذكرت مصادر سعودية أن هناك قرارا ملكيا صدر يقضي بالإفراج عن سلمان العودة وعدد من العلماء، ولكن لم ينشر الديوان الملكي السعودي أو وكالة الأنباء السعودية أي تأكيد لهذا النبأ الذي انتشر بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل المصدر السعودي، أن النظام السعودي يعتزم إصدار عفو ملكي عن عدد من العلماء والدعاء على رأسهم سلمان العودة التي أكدت المصادر أنه لن يتم إعدامه عقب انتهاء عيد الفطر المبارك كما تداولت بعض وسائل الإعلام العربية والمحلية.

ولم يعلق عبد الله العودة، نجل الداعية البارز، على الانباء التي تتحدث عن إصدار عفو ملكي عن والده، وعدد من الدعاة والعلماء. بالإضافة إلى حساب “معتقلي الرأي” المختص بأخبار المعتقلين بالسعودية.

يشار إلى أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أصدر مؤخرا بيانا حول نية السلطات في السعودية، اعدام سلمان العودة عضو الاتحاد، وعدد آخر من رجال الدين في البلاد الذين اعتقلوا سابقا في سياق الحملة الأخيرة التي استهدفتهم.

وحذر الاتحاد العالمي، من إقدام السلطات السعودية على تنفيذ هذه الخطوة بحق العلماء والدعاء، واصفة ذلك حال تم إقراره بأنه كارثة وسيشكل جريمة كبيرة، داعيا في الوقت ذاته إلى الدعاء لجميع المعتقلين في ظل الظروف الصعبة الراهنة.